تكنولوجيا ميكسات فور يو

نجم عملاق يدخل مرحلة ما قبل الانفجار

نجم عملاق يدخل مرحلة ما قبل الانفجار

 

أظهرت بعض التقارير الجديدة ان هناك نجم عملاق ضخم لونه احمر يسمى Betelgeuse كان معتماً، وصرحت دراسة جديدة انها وجدت انه لا يزال امامه أكثر من ١٠٠٠٠٠٠ عام حتى ينفجر ويموت.

 

ويرى فريق دولي من العلماء ان النجم الأحمر مازال في مرحلة مبكرة من احتراق الهيليوم، وهي تعتبر احدى الخطوات الأخيرة قبل انفجار النجم او حدوث ما يعرف بال supernova.

وذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية ان الباحثون المشاركون في هذا التحليل وجدوا ان الاختلافات الأصغر في سطوع النجم الضخم تمت بواسطة نبضات نجمية.

وتقود الدكتور “ميريديث جويس” من الجامعة الوطنية الأسترالية ANU فريقاً، ويذكر انها استخدمت النمذجة التطورية والديناميكية المائية والزلزالية لتحليل تباين السطوع لهذا النجم.

مما اعطى قدرة للباحثين ان يكشفوا ان النجم كان يحرق الهيليوم في قلبه، حيث أوضح العلماء ان هذا يحدث عندما يصل قلب النجم الى حوالي ١٠٠ مليون درجة.

وشرح العلماء ان هذا يتسبب في اصطدام ثلاث نواة هيليوم واندماجها لتشكل نواة كربون، مما سوف يؤدي الى انهيار اللب بعد هذه المرحلة، ويحدث انفجار ينتج عنه سديم وهي عبارة عن مناطق من الغبار والغاز في الفضاء بين النجوم.

ويعتبر هذا الانخفاض الكبير في السطوع الذي قد حدث في أوائل عام ٢٠٢٠ غير مسبوق، ويقال انه من المحتما ان يكون السبب هو سحابة غبار امام النجم Betelgeuse أدت الى هذا الخفوت.

واظهر “هابل” التلسكوب التابع “لناسا” ان هذا التعتيم ناتج على الأرجح من انفجار أدى الى اخراج مادة ساخنة الى الفضاء غطت منظر النجم.

وكشفت البيانات ان السحابة الغبارية تشكلت عندما انطلقت البلازما الساخنة بشدة من هذا النجم، والتي أدت الى تبريد وتشكيل سحابة غبار تمنع الضوء من سطح النجم الأحمر.

ويعتبر حجم نجم عملاق Betelgeuse لغزاً بالنسبة للعلماء ولكن وجدت الدراسة الأخيرة انه يحتوي على كتلة تبلغ ٧٥٠ مرة من الشمس التي نعرفها، وساعدت هذه المعلومات الباحثين بتحديد ان النجم يبعد مسافة ٥٣٠ سنة ضوئية عن الأرض فقط، بدلا من ٧٠٠ سنة ضوئية كما كان يعتقد من قبل.

بجانب اخر استطاع التلسكوب “هابل” التابع لناسا في وقت سابق التقاط الدقائق الأخيرة لانفجار نجم وانتقاله الى مرحلة السوبرنوفا في مجرة تبعد حوالي ٧٠ مليون سنة ضوئية عن كوكب الأرض.

حيث تمكن الفريق من انشاء مقطع فيديو بتقنية الفاصل الزمني باستخدام صور السوبرنوفا، الذي تم رصده بين فبراير ٢٠١٨ وفبراير ٢٠١٩ وظهر وهو يتلاشى تدريجيا الى العدم.

والجدير بالذكر ان انفجار نجم عملاق يصل سطوعه الى خمسة مليارات مرة أكثر سطوعا من الشمس، ويتجاوز جميع المجرات والنجوم من حوله، وظهر السوبرنوفا داخل المجرة NGC 2525.

وقام علماء في علم الفلك بقياس معدل تمدد الكون لـ نجم عملاق حيث يمكن استخدام السوبرنوفا كشريط قياس كوني مما يسمح للعلماء بحساب المسافة من مجرتنا الى مجرتها.

 

اقرأ ايضاً:- تعرف على شروط قانون المرور الجديد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى